2:32
26/9/2018
facebook من نحن اجعلنا صفحة البداية اتصل بنا اضفنا للمفضلة
علم مراسل موقع الندى من مصادر ان هناك العديد من الاهالي من مختلف البلدان الذين يحاولون البحث عن اماكن لتسجيل ابنائهم في المدارس الحكومي
ابحث عن مدرسة حكومية
اتضامن من اجل المدارس الاهلية
لا يهمني
دولار امريكي
0
دينار اردني
0
اليورو
0
ين ياباني
0
استرليني
0
عراقي
0
الليلة - مواجهة ساخنة بين مانشستر يونايتد واشبيلية في دوري الابطال
16:55
موقع الندى

يخوض مانشستر يونايتد الإنجليزي مواجهة صعبة مساء الثلاثاء، أمام ضيفه إشبيلية الإسباني في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

 



ويبدو اللقاء بمثابة مبارزة تكتيكية بين البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر، والإيطالي فيتشينزو مونتيلا مدرب إشبيلية، خاصة أن مباراة الذهاب في إسبانيا انتهت بالتعادل دون أهداف وهو ما يجعل جميع الاحتمالات واردة.


ولجأ مورينيو إلى طريقته الدفاعية المعتادة في مباراة الذهاب في إسبانيا وهو ما يبدو صعب تكراره بسبب رغبة مانشستر في تحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية على حساب الفريق الأندلسي.


الموقف يبدو معاكساً بالنسبة لمونتيلا في مباراة الإياب، خاصة أن إشبيلية ربما يلجأ للدفاع المحكم واتباع نفس أسلوب مورينيو للخروج بسلام من موقعة "أولد ترافورد".


ويعول مونتيلا على اللجوء لنفس أسلوب مورينيو واللعب بنفس سلاحه لإسقاط المدرب البرتغالي في عقر داره خاصة أن المدرب الإيطالي يحتاج إلى اللعب بدفاع محكم وضاغط على مفاتيح لعب مانشستر خاصة أن الفريق يسعى لتجنب اهتزاز شباكه.


ويضع مونتيلا آماله على ثنائي الارتكاز إيفر بانيجا وستيفن نزونزي وكلاهما يجيد التمركز في خط الوسط ولكن مع التكليفات الدفاعية للجناحين، بابلو سارابيا ومانويل نوليتو (خواكين كوريا).


ويراهن إشبيلية على خبرة ميركادو وكليمنت لينجليت وميجيل لايون وإسكوديرو، لمواجهة خط هجوم مانشستر ولكن الفريق يعاني دفاعيا بشكل واضح، بدليل أنه لم يحافظ على نظافة شباكه خلال دوري الأبطال سوى مرتين أمام ماريبور السلوفيني ومانشستر في لقاء الذهاب، في ظل تراجع الفريق الإنجليزي للدفاع التام.


ويعد دفاع إشبيلية بعيدا عن قوة فرق الدوري الإسباني فاستقباله 42 هدفا في 28 مباراة يؤكد أن الفريق يلعب بطريقة هجومية، وهو ما قد يغيره مونتيلا ليعتمد على الكثافة الدفاعية وإحكام الرقابة على مهاجمي مانشستر يونايتد.

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :