10:38
23/7/2019
facebook من نحن اجعلنا صفحة البداية اتصل بنا اضفنا للمفضلة
علم مراسل موقع الندى من مصادر ان هناك العديد من الاهالي من مختلف البلدان الذين يحاولون البحث عن اماكن لتسجيل ابنائهم في المدارس الحكومي
ابحث عن مدرسة حكومية
اتضامن من اجل المدارس الاهلية
لا يهمني
دولار امريكي
0
دينار اردني
0
اليورو
0
ين ياباني
0
استرليني
0
عراقي
0
عن الشوكولاطة والحُب وما بينهما!
8:22
موقع الندى

عن الشوكولاطة والحُب وما بينهما!

للحب لا يوجد تاريخ صلاحية، لا يوم، ساعة أو سنة محدّدة، فهو حولنا طول الوقت، وعلينا أن نحتفل به طالما نستطيع، وخصوصًا عندما نحب! وكذلك الشوكولاطة، لا تحتاج مناسبة أو موعد لتناولها، فما بالك عند دمجهما معًا؟ سنحصل على حفلة بحد ذاتها! تعالوا لنكتشف لماذا.

أبناء قبيلة المايا كانوا أول من اكتشف خصائص الشوكولاطة، وسمّوها حينئذٍ "غذاء الآلهة" لما لها من فوائد على جسم وروح الإنسان. بالرغم من ثبات صحّة هذه المعلومات، الا اننا لا نحتاج لنكون علماء لنعرف بأن الشوكولاطة تساعد على تحسين المزاج وتثير الشهية. لا شك بأنكم تعلمون أن الشوكولاطة اللذيذة حقًا تحتوي على كاكاو بجودة عالية.

يحتوي الكاكاو على قوة سحرية تمنحنا الشعور بالرضا، "الإدمان" والوقوع بالحُب. فجأة تتلوّن الحياة وتصبح وردية أكثر. ما أزعجنا صباحًا أصبح عديم الأهمية. هذا الشعور بالرضا والإرتياح يجعلنا نقدّر مكعّبات الشوكولاطة التي بسببها تجاهلنا نظام الحِمية (الريجيم) الذي اتبعناه. بعد لحظات الرضا المؤقتة نتساءل، "لماذا لا أستمتع بلحظات مثلها أكثر؟"

الجواب المنطقي والمقنع، برأينا، أن لكل حفلة مُناسبة! فكم بالحري إذا كان ذلك عيد الحُب؟

عليت تتمنى لكم لحظات مليئة بالحُب والشوكولاطة!

 

 

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :