نقل الإعلام الرسمي في كوريا الشمالية، اليوم ، عن الرئيس السوري بشار الأسد قوله إنه يخطط للقاء كيم جونغ اون في بيونغ يانغ، ما يجعله أول رئيس دولة يلتقي كيم في عاصمة هذه الدولة.  

وأعلنت وكالة الانباء الرسمية أن الأسد قال "سأزور كوريا الشمالية والتقي ... كيم جونغ أون"، وذلك خلال استقباله سفير بيونغ يانغ في دمشق مون جونغ نام الاربعاء الماضي.


ويأتي هذا الإعلان المفاجئ مع ترقب العالم قمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب وكيم في 12 حزيران (يونيو) الجاري في سنغافورة.


ونقلت الوكالة عن الأسد قوله إن "العالم يرحب بالتحركات المهمة في شبه الجزيرة الكورية التي قام بها في الآونة الأخيرة السياسي الفذ والقائد الحكيم كيم جونغ اون".


ورفضت الرئاسة السورية التعليق على التقرير في اتصال مع وكالة (فرانس برس).