عاد يوم أمس منتخب اسرائيل القومي للكراتيه للشبيبة ,من بطولة العالم للكراتيه wkf ( المعترف اولمبي ) والتي جرت احداثها في دولة تشيلي ,أميركا الجنوبية بالعاصمة سنتياغو. 
ما ميز هذه البطولة انها جرت رغم كل الأحداث والمظاهرات والإضرابات التي تشهدها العاصمة التشيلية وان عدد كبير من دول العالم لم يشارك بسبب هده الاوضاع وعلى رأسها منتخب اليابان .
وقد شارك في البطولة فقط 104 دول وفي بطولة العالم  السابقةشارك 149 دولة في جزر الكنار بإسبانيا .
مثل المنتخب الاسرائيلي 12 لاعب ولاعبه ولم يحصل اي لاعب على مداليه او ترتيب رغم فوز عدد من لاعبيه بعدد من المباريات واستطاعوا  التقدم في الترتيب العام للبطوله 
وللأسف لم يشارك اي لاعب عربي بهذه البطولة لعدم تمكنهم من الوصول الى المسار والمباريات الدولية المطلوبة قبل هذه البطولة العالمية والصعبة .
بالرغم من أنه كانت هناك امكانية لمشاركة بطلة لكراتيه وبطلة اسرائيل إبنه نحف ريا عتمه ولكن الاصابة منعتها من ذلك .
هذا وكان يرأس البعثة والمنتخب الاسرائيلي مدرب الكراتيه وعضو ادارة الاتحاد الكراتيه ابن شفاعمرو جمال سعدى .
وفي حديث مع المدرب العالمي ورئيس البعثة جمال سعدى حول البطولة والبرامج القادمة للمنتخب قال لنا - نحن نتكلم عن بطولة العالم الرسمية وكل الدول تستعد بشكل مكثف لهذه البطولة تشارك في عشرات البطولات الدولية تجهز ميزانيات بملايين  الدولارات وبالذات نحن قبل أقل من سنة  على الالعاب الاولمبية في طوكيو 2020 
المنتخب الاسرائيلي كان بمستوى مهني جاهز لهذه البطولة ولكن لصعوبة المباريات والمستوى العالي لم نستطع ان نحصل على مراتب اكثر تقدما في البطولة. 
وعن برامج  المنتخب في السنه القريبة قبل الالمبياده في طوكيو قال لنا سعدى: 
الانظار تتجه الى بطولة اوروبا للشبيبة في شهر شباط 2020 في بودبست هنغاريا وبطولة اوروبا للكبار في شهر اذار 2020 في باكو اذربيجان وبطولة العالم للكبار في دبي ,طبعا توجد برامج مباريات دولية  تحضيرا للمنتخب قبل المشاركة في هذه المباريات الرسمية. 
وعن الميزانيات وتمويل لاعبي المنتخب- قال " الاتحاد الاسرائيلي موّل اللاعبين والطاقم الاداري من مدربين واعضاء الوفد المشارك لهذه البطولة".