تجمعت اغانينا ،دبكاتنا وعاداتنا بيوم واحد لنشرك بها طلابنا بتراثهم القديم ...
فأمتزجت الفرحه مع البسمة مع اللحن والرقصة ورسمت لوحةً فنية فريدة من لونها ..انت راهبات الناصرة ..نعم مدرستنا الغالية التي تعج بضجيج طلابها وفعالياتهم المتنوعة .
ورشات مميزة من الطين، الزجاج، المسمار والخيط والرمل ، ومن عرض "لصندوق جدتي " يحمل في طياته ماضٍ جميل من ادوات وعادات ، لقاء الجد بالأحفاد سارداً لهم أيام  زمان ...وما احلاها من أيام ...
كم كان جميلٌ لقاء  الطلاب مع المعلمات بخيمةٍ  عربيةٍ مزينة  ورائحة المناقيش تفوح بالمكان ... 
اختتمنا يومنا مع "براعم جفرا للدبكه الشعبيه" حيث امتعونا برقصات خاصه مميزه بل هي لوحه فنيه متحركة ..
شكر خاص لكل العاملين العاملات المعلمين المعلمات الراهبات الفاضلات مدير المدرسة استاذ  رامي سرور  الطلاب والأهالي على وحدة العمل ،العطاء،التعاون وزرع البسمة على  وجوه طلابنا الغاليين .
مني لكم كل المحبة والتقدير 

         نردين بحوث 
مركزة التربيه الأجتماعيه