قررت الحكومة  "الإسرائيلية" من قطع التيار الكهربائي عن الضفة المحتلة اعتبارًا من اليوم الاحد، حتى بداية الشهر المقبل.

ومن المقرر أن تقطع الكهرباء اليوم، على مدن الضفة والتي تشمل حق امتياز شركة الكهرباء الفلسطينية وهي محافظات رام الله والبيرة وبيت لحم واريحا والقدس، لمدة ساعتين يوميًا.

وحذر رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء القدس، هشام العمري، من إقدام الاحتلال على قطع الكهرباء، معتبرًا إياه بداية لخطوات أسوأ تخطط لها "إسرائيل" على الضفة.

 وقال العمري، :"إنّ الاحتلال يفرض عقاب جماعي على الشعب الفلسطيني"، مضيفًا أن العدو يتحجج تحت بنود واهية لقطع التيار الكهربائي على منازل المواطنين.

كما، حذر من مخاوف قد تتأثر بها مرافق حيوية كمراكز ومشافي الصحة نتيجة فصل الاحتلال خطوط المغذية بالكهرباء.

وكانت إسرائيل قد ادعت في وقت سابق، عن ديون متراكمة على شركة الكهرباء في القدس تقدر بملايين الشواقل، وتواصل "إسرائيل" سرقة أموال المقاصة ما أدى لعجز مالي كبير في خزينة السلطة.