عاد النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جرمان الفرنسي لفتح النيران أمام إدارة برشلونة فريقه السابق، ورفع قضية جديدة على النادي الكتالوني.

وكشفت صحيفة "إلموندو ديبورتيفو" الإسبانية أن المهاجم البرازيلي طلب من البلوغرانا دفع 3.5 مليون يورو كجزء من راتبه في موسمه الأخير قبل الانتقال إلى سان جرمان في عام 2017. 
وشن نيمار هجوما على تصرف جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، واصفا هذا السلوك بسوء النية، وكونه عملا انتقاميا للرحيل عن صفوف الفريق الكتالوني.
وعلى الرغم من الشائعات، التي كانت تشير إلى احتمالية عودة نيمار إلى برشلونة في الصيف الماضي، إلا أن النجم البرازيلي لا يزال يكافح في المحاكم لمطالبة برشلونة بدفع هذه القيمة.