كعادتها كلّ سنة نظّمت الإعداديّة "ج" احتفالًا راقيًا للاحتفاء بطلّابها المتفوّقين، حيث تجاوز عددهم المئة طالب، إضافة إلى عدد كبير من الطلّاب الذين استحقّوا شهادات التقديرعلى جهودهم المستمرّة وتقدّمهم الملحوظ وأخلاقهم الرفيعة للفصل الأول من العام الدراسيّ 2019/2020.
تولّى عرافة الاحتفال الطالبان المتألّقان دانيا يوسفين وعليّ مجدوب، اللذان تألّقا وأبهرا الجميع بادائهما المتميّز. أمّا كلمة المتفوّقين فقد ألقاها الطالب المبدع طالب خالد الذي أسر القلوب بأدائه الرزين، وقد أكّد طالب على دور المدرسة والمربّين في تطوير شخصيّتهم وحبّ الطلّاب لمدرستهم وتعلّقهم بها.
افتتح الاحتفال كشّاف المدرسة بإدارة الأستاذ إيهاب نفّاع، حيث قدّم الطلّاب عرضًا أضفى على الاحتفال فخامة وعظمة.
بعد ذلك ألقى الأستاذ يوسف صبح مدير المدرسة كلمة أثنى بها على جهود الطلّاب والمعلّمين، وأكّد على دور الأهالي في العمليّة التربويّة، كما وتحدّث عن إنجازات المدرسة وتقدّم تحصيلها في امتحانات الميتساف، مبرزًا دور الفعّاليّات اللامنهجيّة والدورات المدرسيّة المتعدّدة التي تتميّز بها المدرسة وتنفرد. 
تضمّن الاحتفال عرضين راقيين من قبل الطلّاب: العرض الأوّل كان عرضًا رائعًا لجوقة المدرسة بتدريب الأستاذ أحمد أسدي، بالتعاون مع المعلّمة وفاء خطيب، والعرض الثاني قدّمه الطلّاب: لمار شاهين، ريتاج سويطات، عدن خالد، عليّ كعبية، خديجة سواعد، رؤى بركات. حيث قدّموا عرضًا لطيفًا قاموا بنهايته بإضاءة الشموع.
كما وتخلّل الاحتفال عدّة كلمات من قبل الضيوف، وهم: رئيس البلديّة السيّد عرسان ياسين، الأستاذ جلال حمادي مدير المرحلة الثانويّة، والسيّد احمد شعبان رئيس لجنة أولياء أمور الطلّاب، حيث أثنوا جميعًا على جهود المدرسة المبذولة من أجل النهوض بأبناء شعبنا نحو القمّة.
واختتم الاحتفال بتوزيع الشهادات والهدايا على المحتفى بهم.
وأخيرًا يتقدّم الأستاذ يوسف صبح بعبارات الشكر والامتنان لأسرة الإعداديّة "ج" فردًا فردًا، ويخصّ بالذكر المعلّمة رينيه سلباق المركّزة الاجتماعيّة التي نظّمت الاحتفال بالكامل بمساعدة المستشارة سحر أبو ريّا والمعلّمة أريج خطيب، ومعلّمتي اللغة العربيّة لبنى عكّاوي وسماهر مرجيّة اللتين قامتا بتدريب الطلّاب.