كلاليت قلنسوة: طبيبة الأطفال د. لاريسا متاني تعود لمزاولة مهنتها في عيادتها الخاصّة

 

بعد انقطاع وغياب طويل بسبب مرضها وإخضاعها لعملية جراحية صعبة، تعود طبيبة الأطفال المعروفة د. لاريسا متاني من جديد لمزاولة مهنتها في عيادتها الخاصّة في مدينة قلنسوة، والتي تقع في شارع غزّة 20، بجانب مسجد صلاح الدين.

يذكر أنّ د. لاريسا درست الطّب في مدينة سانت بطرسبورغ وأنهت اختصاصها في مجال طبّ الأطفال في مستشفى الشارون في بيتح تكفا.

يذكر أنّ د. لاريسا شغلت منصب مديرة عيادة كلاليت في مدينة قلنسوة لمدة 24 عامًا إلى جانب عملها كطبيبة أطفال، وبعد انقطاع دام لمدّة سنة كاملة بسبب مرضها، وها هي تعود من جديد لتقدّم خدماتها للأطفال الصغار في عيادتها المستقلّة التي تقدّم خدماتها أيّام الأحد، الثلاثاء، والخميس بين الساعات 08:00 – 10:00، وأيّام الاثنين والأربعاء من الساعة 16:00 – 18:00 في الساعات التي لا تعمل فيها العيادة العامة في المدينة.

د. لاريسا متاني: "تركت عملي بشكل مفاجئ جدًا، كان الأمر صادمًا بالنسبة لي وبالنسبة للمتعالجين لديّ، ولم أتوقّع أن يطول الأمر أنا سعيدة جدًا لعودتي، ومتشوّقة لرؤية الأطفال الذين لطالما أحببتهم وقدّمت لهم الرعاية الصحّية. كلّي أمل أن استمر في العطاء وخدمة أطفال البلدة والمنطقة".