حفلاتُ إفطار رمضانيةٍ يجمعُ بينَ بنكِ مسادْ ونقابةُ المعلمينَ
 
أقامَ بنك مساد ونقابة المعلمين إفطار جماعي في جميعِ أنحاءِ البلادِ منْ بئرِ السبعِ والقدسِ، قلنسوة، وادي عارهْ، كابول والناصرة بحيث تم استقبالهم من قبل سكرتيرةِ النقابةِ السيدةُ "يافا بنْ ديفيدْ" والمدير العام لبنكِ السيد "جابي تيتلْ" ومدراء فروعِ بنكِ مساد.
وتحدثَ المدير العام لبنكِ مساد السيدِ "جابي تيتلْ" الذي أشادَ بدورِ العاملينَ في حقلِ التربيةِ والتعليمِ وبرسالتهمْ السامية التي يحملونها، متمنيا إجازةً عيد فطر سعيدةً وشكرَ جميع المشاركينَ على ثقتهمْ في بنكِ " مساد" وتلبيةُ الدعوةِ ووعدَ بلقاءاتٍ تعززُ التعاونَ بينهمْ مؤكدا على إقامةِ هذا الحفلِ كجزءٍ منْ التقاليدِ بحيثُ سيلتقي فيهِ المعلمينَ على مائدةٍ واحدةٍ.
وهنأتْ "يافا بنْ ديفيدْ" المعلمينَ والعاملينَ في سلكِ التعليمِ بالشهرِ الفضيلِ وقربِ حلولِ عيدِ الفطرِ السعيدْ بالإضافةِ إلى شكرهمْ على الجهودِ التي بذلوها في ظلِ جائحةِ الكورونا مؤكدةٍ بأنها ستواصلُ الدفاعِ عنْ حقوقهمْ في المستقبلِ القريبِ والعملِ على التمكينِ الاقتصاديِ للمعلمينَ.
ومنْ جديرٍ بالذكرِ بانَ بنكُ مسادْ قامَ بإطلاقِ حملة تسويقِية لقرضِ بشروطِ خاصةٍ غيرِ مسبوقةٍ للمعلمينَ وذلكَ حرصا منهُ على إعطاءِ الأفضل للمعلمينَ في إطارِ الشهرٍ الكريمٍ.
شملتْ الحملةُ الإعلانيةُ للقرضِ على الظهور المكثف على المنصاتِ التواصلِ الاجتماعيِ، راديوهاتٍ والصحفُ في الوسطِ العربيِ.
بنك مساد بنك المعلمين يتمنى للجميع عيد فطر سعيد يسوده الخير والمحبة.